اخر الاخبار

شد و«مغط»

تحفر بعض النساء قبورهن بأيديهن نتيجة الهواجس والوساوس التي تنتابهن كي يصبحن جميلات
أو يبدون كذلك على أبعد تقدير.
أطباء التجميل كشفوا مؤخرا عن إجراء أكثر من 70 ألف عملية تجميل خلال سنتين «لجياكر ومياكر» الكويت، وعجائز من الشرق الأوسط، لم يعرف منهن سوى بعض الفنانات والمطربات اللاتي قمن بشد و«مغط» الوجه ليحافظن على جمالهن أمام الجمهور.
وحتى لا تضطر حماة أحد الزملاء إلى الاعتراف بالمثل القائل: ومضى قطار العمر، ولأن الكويت لا تملك قطارا إلا في المدينة الترفيهية، فقد سافرت إلى الخارج برفقة المحرم صديقنا كي تجري عملية لتجديد شبابها، ولشد براغي وجهها كي تشبه الفنانة ليلى علوي.
وبعد 3 أشهر اتصل زميلنا بأسرتها ليبشرهم بأنها أجرت 4 عمليات تجميل وشد ناجحة، وأنها بحاجة إلى 7 جلسات أخرى كي تصل إلى مرتبة الممثلة القديرة زينات صدقي.
وزميل آخر قال إن حماته المتشببة قررت إجراء عملية شد بالوجه متهمة الاحتلال العراقي بأنه كان وراء جفاف بشرتها التي تشبه صحراء كلهاري حيث إن «الخرعة» جعلت مسامات وجهها تتوسع «كالمشخال».
يقول الصديق إنه ذهب بحماته التي تشبه «حمارة القايلة» إلى لندن قبل
3 سنوات لتخضع لعلاج مكثف لصيانة ما أفسده الدهر.. وقد أجرت حماته عدة عمليات مخيبة للآمال، إذ قام فريق الجراحة بشد جلدها على نحو غير ملائم مما جعلها تنام وعيناها مفتوحتان، وداخ أهلها بحالتها إذ لا يعرفون متى تكون نائمة،
أو واعية تتلصص على الجيران وأزواج بناتها.
وأطرف الحالات هي اضطرار أحد الأصدقاء لمرافقة جدته إلى أميركا لإجراء عملية جراحية عاجلة بعد أن ترهلت خدودها «وفشت» عيونها، ودّعت الجدة أسرتها على أمل أن يفعل الأطباء المعجزات وتتحول إلى كلوديا شيفر.. وبعد شهرين اتصلت الأسرة تستفسر عن نتائج العملية الجراحية وما إذا تحققت أمنية الجدة وأصبحت بفضل التكنولوجيا والعلم الحديث كعارضة الأزياء الألمانية المشهورة، فسألت الابنة: هل أصبحت مثل شيفر؟! وكان رد الطبيب: مازالت وانيت.

انت متواجد فى مـقــالات شد و«مغط»

كن أول من يعلم

الأسم
الايميل

رأيك يهمنا

ما هو رأيك في تصميم الموقع ؟





النتائج

الزوار

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم103
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع646
mod_vvisit_counterهذا الشهر3283

المتصلون الأن: 2