اخر الاخبار

( يا خرا )... بالهواتف والرياضة والمرور.. وفوقها المطار

ذهبت إلى اليونان مع مجموعة من الأصدقاء، ولما دخلنا أحد المطاعم استقبلنا الجرسون بابتسامة عريضة وهو يقول بأعلى صوته: يا خرا... فأدرنا له ظهورنا لنذهب الى مطعم آخر، فكيف سنأكل في مطعم نستقبل فيه بشتيمة.. وفي الكويت أكد لي الزميل إلياس خريستو سكرتير تحرير الانباء الأسبق وهو يوناني الجنسية عربي اللسان ان خرا باللغة اليونانية تعني: يا هلا.. عندها عرفت لماذا أمطرنا الجرسون بخراه.. إلياس عرفته عندما كنت مديرا لتحرير الأنباء منذ 16 سنة ولظروف اسرية قاهرة غادر الى بلاده قبل 10 سنوات، ومنذ أيام التقيته وقمت معه بجولة في الكويت الذي غاب عنها طويلا، وقد تفاجأ إلياس بأننا لا نعاني

من زحمة المرور ورجال الشرطة لا يتحرشون بالفتيات تحت شعار »الرقم أو المخالفة«، فقال مستحسنا الوضع: »يا خرا«.. أما الأشغال فقد تأكد ان طابوقها لا يتغير كل سنتين والطرقات بلا حفر، فهز رأسه قائلا: »يا خرا«.

وسألني عن الرياضة وحتى لا أحرج قلت له إننا وصلنا كأس العالم ولم نهزم في كل البطولات الدولية، وانه لا مشاكل اطلاقا بين اتحاد كرتنا والفيفا، وكل ما يقال شائعات، ولحبنا للرياضة لدينا رئيسان في 10 أندية، فانبسط وقال: »يا خرا«.

وعن الدراسة في الجامعات أكدت له ان آلافا من شبابنا حصلوا على شهادات جامعية من دول خليجية، وان النيابات العامة في تلك الدول لا تلاحقهم، وكل يوم تتلقى وزارة التعليم العالي عشرات باقات الورد شكرا وعرفانا لتعاونها معهم.. فقال: »يا خرا«.. ونستني.

ونحن نسير شاهد مبنى كبيرا فسألني: ما هذا؟ فقلت انه ديوان المحاسبة، وهو متميز ومتمكن ولديه القدرة على كتابة 3 تقارير مختلفة ومتضاربة في قضية واحدة ويقنعك بها، فذهل لكفاءة هذا الجهاز قائلا وهو يصفر: »يا خرا«... وأشار بيده الى مبنى آخر، فقلت انه ديوان الخدمة المدنية، كله مفاجآت.. وخريج الجغرافيا يعين مهندسا بالكهرباء، وخريج التاريخ يطهر الأطفال بالصحة، والمتخصص في الرياضة يصبح بقدرة قادر مدرسا للغة الفرنسية، فقال مستغربا: »يا خرا«.. انتوا سبقتوا اليونان في القضاء على البطالة.

وعن المواصلات قلت له: مميزات هواتفنا كثيرة ومتنوعة فبالاضافة الى خدمة الاستيقاظ وكشف الرقم و.. و.. هناك خدمة الفواتير بحيث تأخذ هاتفاً في عام 2009 ويجبرونك على دفع فواتير 1980، فصفق وهو في قمة السعادة قائلا: »يا خرا«.

وفي اليوم التالي ودعته في مطار الكويت فوجد ان مطارنا أفضل من مطار دبي 100 مرة لأن هناك غرفة صغيرة جدا مخصصة للمدخنين والكل ملتزم بها، اما مطارنا حدث ولا حرج فكله والحمد لله للمدخنين، فقال وهو ينفث دخان سيجارته بوجه المودعين: »يا خرا«.

عدت الى منزلي سعيدا جدا لأن إلياس خريستو أخذ فكرة جميلة عن الكويت التي تركها منذ سنوات طويلة والدليل: »يا خرا« باللغة اليونانية.. وأعيد وأؤكد باللغة اليونانية، حتى لا يروح مخكم بعيدا وتفسر الأمور غلط، فأضطر آسفا لمقاطعة إلياس ما لم يدفع 5001 للقضاء.

انت متواجد فى مـقــالات ( يا خرا )... بالهواتف والرياضة والمرور.. وفوقها المطار

كن أول من يعلم

الأسم
الايميل

رأيك يهمنا

ما هو رأيك في تصميم الموقع ؟





النتائج

الزوار

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم103
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع646
mod_vvisit_counterهذا الشهر3283

المتصلون الأن: 2